المدونة






كيف تحقق أعظم إنجاز من دورة اللغة الإنجليزية على الإنترنت


جميعنا يعلم أن هناك أشياء أسهل بكثير في الحياة من تعلم لغة جديدة. فهي تستغرق وقتًا وممارسة وتكريسًا. يجب أن تقتطع وقتًا للتعلم كل أسبوع إن لم يكن كل يوم لتحافظ على مهارتك ولتتابع تقدمك. إذن عندما تلتحق بفصول EF English Live؛ سهِّل الأمر على نفسك من خلال اتباع قواعد قليلة بسيطة لتضمن أنك تحقق أعظم إنجاز في دراستك.

أولاً: أغلق التلفاز! لأنه إذا كان التلفاز مفتوحًا فبالطبع لن يساعد هذا في أن يركز ذهنك. ربما يريد أطفالك أن يشاهدوا التلفاز، ولكن في سبيل الدراسة اسمح لهم باللعب بالخارج أو بغرفة أخرى وأنت تدرس. ربما لا يبدو الأمر كصفقة كبيرة، ولكن أن يكون حولك هذا الاضطراب لن يؤدي إلا إلى تشتيت انتباه المدرس وبقية الطلاب إذا كنت تلتحق بفصل جماعي، بل سوف يؤثر كذلك على عملية تفكيرك.

ثانيًا: بالنسبة لموضوع الأطفال؛ لا تقوم بدور جليس الأطفال عندما تحاول ممارسة اللغة الإنجليزية. اتفق مع شخص آخر لكي يراقب الأطفال أو التحق بالفصل أثناء ذهابهم إلى المدرسة أو أثناء نومهم أو لعبهم مع أصدقائهم. كيف لك أن تجيب على أسئلة المدرس بدقة وأنت تساعد طفلك في إصلاح دميته أو وأنت تطلب منه فعل شيء ما؟ الإجابة هي: أنك لا تستطيع، فلا تحاول أن تكون سوبرمان أو سوبروومان. لا تفعل أكثر من شيء في وقت واحد. ليس كثيرًا أن نطلب منك الانسحاب لمدة 45 دقيقة من أجل دراستك اللغة الإنجليزية.

أخيرًا: التحق بالفصول على الإنترنت في وقت هو مناسب لك حقًا. لدي بعض الفصول مع طلاب في أوقات تضحِك! كيف يمكنك التعلم واستيعاب المعلومات بعد العمل لمدة 10 ساعات أو تحضير العشاء أو وضع الأطفال في الفراش أو غسيل المواعين..الخ، ثم تلتحق بفصل لتعليم اللغة الإنجليزية في الساعة 2:00 صباحًا؟ لا تستطيع مطلقًا. أعلم أنه من الصعب أن تجد فجوة فارغة في جدولك المكتظ، ولكن فكر فيما هو أفضل: هل أن تلتحق بفصل في ساعة معقولة وأن تخرج منه باستفادة لأن عقلك ما زال يعمل أفضل أو أن تلتحق بفصل بهدف أن تأخذ حصة في وقت مجنون ولا يكون لديك الطاقة الكافية لكي تُبقي عينيك مفتوحتين وتبقى منتبهًا؟

لا تضيع وقتك ومالك إذا كنت لا تستطيع الانتباه في الحصة بنسبة 100%. وهذا ينطبق أيضًا على الوقت المبكر الذي تستيقظ فيه. فلا تلتحق بفصل على الإنترنت في الساعة 4:00 صباحًا عندما تكون بين الصاحي والنائم.

هناك عامل عظيم في تعلم لغة جديدة هو الانتباه مع الاستعداد. إذا كان الوقت مبكرًا جدًا أو متأخر جدًا فأنت تجلب على نفسك الفشل. فلنكن واقعيين؛ ليس هناك سبيل للدراسة بعد منتصف الليل بعد يوم عمل طويل. فهذا ليس جيدًا لصحة بدنك وبالطبع لن يتحسن مستواك في اللغة الإنجليزية إذا كان عقلك بالفعل قد أغلق بالليل نوافذه. تأكد من أنك تحقق أعظم إنجاز من فصول اللغة الإنجليزية من خلال القضاء على كافة أنواع التشتيت ومن خلال الدراسة في وقت هو مناسب لك حقًا.