المدونة






التخطيط للنجاح: كيف تصمم برنامج للدراسة Study Program


إن تعلم لغة جديدة من الممكن أن يكون عملاً شاقاً. وكذلك تعلم وبناء المفردات والقواعد اللغوية ومهارات الفهم، وهناك أيضاً أعمال كتابية وشفوية. لذا قبل أن تتعثر في دورة لغة جديدة، قد يكون من الأفضل لك إنشاء برنامج للدراسة لمساعدتك على الإلتزام بأهدافك وتحقيق إدارة فعالة لوقتك.

What is a study program? : ما هو برنامج الدراسة؟

الأمر بسيط. برنامج الدراسة هو جدول زمني بسيط يحدد أوقات دراستك وأهداف التعلم، يوما بعد يوم، أسبوعاً بعد أسبوع. أما بالنسبة لأولئك الذين يدرسون عبر الإنترنت، فإنها أداة قيمة للدراسة يمكنها أن تساعدك على تنظيم وقتك حول جدول عملك الزمني الحالي وأسلوب حياتك الشخصي.

What are the benefits? : ما هى المزايا؟

سواء كنت تدرس عبر الإنترنت أو في الفصول الدراسية، إعداد برنامج دراسة من أجل الدراسة التي تقوم بها في وقتك الخاص أمراً مفيداً للغاية. وجود برنامج دراسة يساعدك على الإستمرار فى التركيز، ووضع أهداف تعلم معقولة، ويساعدك على تتبع مدى تقدمك بالنسبة لما تم تحقيقه.

إن وضع جدول دراسة خاصة بك يساعدك على أن تصبح أكثر تنظيما وتخطيط دراستك إلى أجزاء صغيرة يمكن التعامل معها، من الممكن أن يساعدك على الإحتفاظ بمادة الدورة التدريبية بشكل أفضل، وكذلك يساعدك على البقاء متحمس أثناء الدراسة.

Creating your program: إنشاء البرنامج الخاص بك

Step 1 – Think ahead: الخطوة 1 – فكر مسبقاً

إذا كنت ترغب في تعظيم فعالية وقت دراستك المنظم، إذن ستحتاج إلى التفكير بشأن لماذا تدرس.هذا من خلال التحديد الدقيق لأهداف التعلم الخاص بك لكل جلسة دراسة، أو لكل جزء من جلسة الدراسة. فبمجرد أن تعرف ما هي أهدافك، سيمكنك البدء فى وضع الخطة التي ستساعدك على تحقيق تلك الأهداف. يجب أيضا أن تأخذ في الحسبان أي إختبارات قادمة، وكذلك أية مشروعات تعتقد أنها من الممكن أن تستغرق وقتا أطول من فترات الدراسة القياسية.

Step 2 – Be realistic: الخطوة 2 – كن واقعياً

لا يوجد جدوى من تجهيز نفسك بخطة مجهدة. إذا كنت ستخصص ست ساعات متتالية من وقت دراستك بدون فواصل، فإنك قريبا سوف تفشل في تحقيق أهدافك. ألق نظرة على الأمور التى تحدث معك خارج الفصل الدراسى. هل حقا ترغب فى تخصيص أربع ساعات من الدراسة مباشرة بعد وردية عمل متأخرة، أو بعد جلسة طويلة في الصالة الرياضية؟ قم بترتيب دراستك حول جدولك الزمنى بطريقة واقعية.

Step 3 – Look at your current activities: الخطوة 3 – إنظر إلى أنشطتك الحالية

قم بتصميم جدول زمنى به تفاصيل أنشطتك الحالية. هذا سوف يكشف لك كيف تقضى وقتك يومياً. قم بمعرفة كم الوقت الذى تستغرقه فى الوصول إلى المنزل من المدرسة، أو من المنزل إلى العمل. وقم أيضا بملاحظة متى عادةً تتناول الطعام ومتى تنام. إفعل هذا لمدة أسبوع وستكون في وضع أفضل لترى بالضبط متى يكون لديك ثغرات من الوقت للدراسة، وأين يمكنك أن توقف الأنشطة غير الضرورية أو أين يمكنك تعديل جدولك الحالي لتخصيص وقت للدراسة بطريقة سهلة.

Step 4 – Your study schedule: الخطوة 4 – جدول الدراسة الخاص بك

الآن وقد أصبح جدولك الزمنى يوضح الفترات الشاغرة، حان الوقت لإستخدام الملاحظات التفصيلية لتخصيص أوقات في الأجندة الخاصة بك للقيام بمهام دراسة محددة. على سبيل المثال، الإستيعاب يوماً واحداً، والعمل الشفوي في اليوم التالي. تأكد من أن جميع المواضيع قد تم تغطيتها. إن إبقاء جدول دراستك متنوعاً سيساعدك على إبقاء الامور مثيرة للإهتمام، والبقاء منظماً بهذا الشكل سيؤدي إلى ضمان أنك ستظل مستوعباً لكل جوانب منهج الدراسة الخاص بك.

Step 5 – Take a break: الخطوة 5 – خذ قسطاً من الراحة

الدراسة لساعات في المرة الواحدة ليست وسيلة فعالة جداً للدراسة. ونحن في الواقع نحتفظ بالمعلومات بشكل أفضل في بداية جلسة الدراسة وفي نهاية الجلسة. لذلك من الأفضل أن تبقي فترة دراستك قصيرة. حاول أن تجعل جلسة دراستك ما بين 20-40 دقيقة، مع استراحات قصيرة بين كل جلسة. سيمنحك هذا الوقت للتفكير في ما تعلمته بينما تمدد ساقيك، أو تتناول وجبة خفيفة مع البقاء رطباً عن طريق شرب كوب من الماء، أو الإسترخاء قليلا مع الإستماع إلى الموسيقى أو الدردشة مع العائلة والأصدقاء.

Step 6 – Plan for tests: الخطوة 6 – خطط للإختبارات

في بعض الأوقات بجانب دورتك التدريبية ستحتاج الى تعديل برنامج الدراسة الخاصة بك لتأخذ في الحسبان الإختبارات أو المشروعات. لذلك لا تخاف من أن تبقى متقدماً بخطوة وتقوم بتعديل برنامجك الدراسي وفقا لذلك. وهذا قد يعني تغيير خططك لبضعة أسابيع قبل إختبار ما لتقوم بمراجعة الإختبارات السابقة والملاحظات في جلسات دراستك. و قد ترغب في التركيز على جانب واحد من دراستك بالمقارنة مع الجوانب الآخرى في الفترة التي تسبق بعض الإمتحانات أو المهام الكتابية.

Step 7 – There’s an app for that: الخطوة 7- هناك تطبيق هاتف لهذا

برامج الدراسة المكتوبة التي تم إنشاؤها باستخدام الورقة والقلم عظيمة. ولكن في عالم اليوم الملىء بالتطبيقات والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ستجد أيضا أدوات دراسة إضافية يمكن أن تساعدك على إنشاء برامج دراسية ممتازة. تطبيقات مثل My Study Planner ، MyStudyLife وiStudiez يمكنهم جميعا أن يساعدوك على مواكبة أعمالك الدراسية، وتصميم الخطط الدراسية الشخصية، وتتبع مدى تقدمك وأكثر من ذلك بينما أنت على الطريق. قم بتجربتهم وإكتشف أيهم الأنسب لك.

هل لديك أي نصائح لبرامج دراسة ساعدت فى تعلمك للغات؟ شاركها معنا في التعليقات.