ما هو طرفي المعادلة الثابت وكيف سيساعد لغتي الإنجليزية؟

كم عدد الخطب التي سمعتها تبدأ بالكلمات ‘Ladies and gentlemen’؟ كثير جدًا، أليس كذلك؟

‏ماذا عن الخطب التي تبدأ بالكلمات ‘Gentlemen and ladies’؟ لا أعرف عنها شيء.

إذن، لماذا نستخدم ‘ladies and gentlemen’ ’ دائمًا بنفس الترتيب؟ إنها تشكل ما نسميه بـ ‘fixed binomial’. ‏والـ ‘Fixed binomials’ أو ‘fixed binomial pairs’، هي أزواج من الكلمات، كثيرًا ما تفصلها ‘or’ أو ‘and’ أو ‘to’، تظهر دائمًا بنفس الترتيب.

‏ومثل التراصف، لا يوجد سبب نحوي يفيد لماذا ينبغي أن تأتي دائمًا كلمة في الـ ‘fixed binomial’ قبل الأخرى، سوى أن نطقهما بإحدى الطرق يبدو طبيعيًا أكثر، وأن استخدامها بالطريقة الأخرى سيبدو غريبًا على المتحدث باللغة الأم.

‏فألقي نظرة على هذه الفقرة، وفكر ما إذا كنت ستستطيع اكتشاف الـ ‘fixed binomials’:

Last night, I made fish and chips for dinner. I wanted a drink with, it so I had a gin and tonic with ice and a slice. Normally, I’d use a knife and fork to eat but I searched the house from top to bottom and couldn’t find any. That was strange—my house was normally neat and tidy

I walked back and forth looking for the cutlery until my flatmate came home and showed me where it was: safe and sound in a box behind the washing machine where she’d hidden it. When I asked her why she had hidden it there, she said she was sick and tired of me eating without her every evening. So the long and short of it is, I’ll wait for her next time

إذن، كيف تساعد معرفة هذه التعبيرات في تحسين لغتك الإنجليزية؟

إن استخدام هذه التعبيرات بطريقة صحيحة، مثلها مثل الأفعال الاصطلاحية أو العبارات الاصطلاحية، يمكن أن يجعل لغتك الإنجليزية تبدو أكثر طلاقة ويسهِّل على الناس فهمك. وإذا قلت الكلمات المقترنة ببعضها بالترتيب الخاطئ، سيفهم الناس ما تقوله لكن قد يبدو غريبًا عليهم. وفي الوقت الذي يفكرون فيه فيما بدا غريبًا، قد لا ينتبهون تماما إلى الكلمات التي تقولها بعد ذلك.

‏ومع ذلك، لا تعتبر الـ ‘Fixed binomials’ هي الـ ‘be-all and end-all’ في تعلُّم اللغة الإنجليزية، لكن يستخدمها الناطقون باللغة الأم ‘far and wide’. ‏فإذا كنت ‘sick and tired’ من عدم قدرتك على استخدام تعبيرات كهذه، حاول التجربة اليوم – ‘it’s now or never’!

مقالات ذات صلة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked