لقد غيرنا إسمنا إلى EF English Live

هناك بعض الأسباب لتغيير إسمنا إلى EF English Live. و لكن قبل أن نتحدث عن هذه الكلمات الثلاث (EF English Live ) علينا بالسفر إلى الوراء عبر الزمن. هذه قصة حياة EF English Live :

قبل وجود الأنترنت Bertil Hult ( الرجل الذي أطلق EF ) قال لصحيفة سويدية أنه سيطلق قمره الصناعي الخاص لربط كل فصل من فصول EF English في العالم.

Bertil كان لديه أحلام كبيرة. هكذا أصبحت EF المزود الأكبر لللغة الإنجليزية في العالم. كما تبين ذلك في ما بعد، لم يكن في حاجة لقمر صناعي. تم اختراع الأنترنت سنوات قليلة بعد ذلك التصريح.

في الآن ذاته، طالب علوم كمبيوتر ظهر أمام باب Bertil مع فكرة ثورية : هيا لنعلم الناس الإنجليزية عبر الحاسوب.

ماذا قلت !؟

كان ذلك سنة 1994 و المخترعون كانوا حذرين. “لا أحد سيتواصل مع الآخرين عبر الحاسوب” هكذا قالوا. و لكن الأمر كان يحصل فعلا.

لهذا السبب، بعد سنتين، تم إطلاق EF English Live. في ذلك الوقت كانت المدرسة تبدو هكذا :

 30. We've change our name - 2

جميل، أليس كذلك ؟ لقد قمنا ببعض التغييرات منذ ذلك الوقت.

في الحقيقة لم نعد كالمدينة بعد الآن. أبدا. نحن نشبه أكثر المدرسة. مدرسة حقيقية. عبر الأنترنات.

لأن لدينا مدرسون حقيقيون، متحدثون أصليون متاحون 24/7. بالإضافة إلى دروس قام بإنجازها أكاديميون، دروس إنجليزية مخصصة للسفر، للأعمال، TOEFL ، TOEIC و شهادات عالمية أخرى معترف بها لكل طالب يقول بالنجاح في فصل.

لذا غيرنا إسمنا إلى EF English Live. لأننا جزء من EF، نحن ندرس الإنجليزية، و نحن موجودون، 24/7 .

مع ذكريات جيدة، ودعنا EF English Live و استقبلنا EF English Live بصدر رحب. نحن نتطلع لسنوات كثيرة قادمة نقوم فيها بتدريس الإنجليزية للعالم.

لست طالب ؟ قم بالتسجيل للحصول على شهر من التجربة مقابل جنيه إسترليني واحد.

مقالات ذات صلة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked