المدونة






تجنب هذه العبارات الإنجليزية إذا كنت ترغب بأن تعمل بكفاءة أكثر


في بعض الأحيان، يمكن أن يكون إجراء حوار صغير في المكتب طريقة جيدة لبناء علاقة والتعرف على الزملاء. ومع ذلك، هناك أحيان أخرى تحتاج فيها لأن تكون على أكبر قدر ممكن من الكفاءة في أداء العمل. وإليك الكيفية التي يمكنك بها أن تعمل بقدر أكبر من الكفاءة باللغة الإنجليزية من خلال استبدال هذه التعبيرات الثلاثة بأخرى أكثر نفعاً.

?How are you: كيف حالك؟

هذه عبارة رائعة لعمل محادثة صغيرة. ولكن أنت تحتاج لتتجنبها إذا كنت تريد استغلال وقتك بأكبر قدر. إن وجود زميل أو عميل ينفق 20 دقيقة في الشكوى بأنه فاته القطار أو يحكي لك عما فعله في العطلة الأسبوعية يمثل أمراً مزعجاً لك في القيام بعملك. إن تحية ترحاب قصيرة ‘hello’ ثم الدخول في الموضوع مباشرة من شأنه أن يوفر لك كثيرا من الوقت. وعلى نحو آخر، إذا بدأ أحدهم حديثاً معك فإن سؤالك ‘?How can I help you’ بأدب قبل أن يشرع في الدردشة سوف يشجعه على التركيز على ما يريدك أن تقوم به بدلاً من استهلاك كثير من وقتك.

I’ll try: سأحاول

في معظم الأحيان، عندما يقول شخص أنه سوف ‘try and do something’ (يحاول ويفعل شيئاً ما) فإنه لن يفعل شيئاً. لذلك، كن واضحاً مع الناس بشأن ما تستطيع أن تفعله وما لا تستطيع عمله. إذا كان هناك شيء أنت غير متأكد من امتلاكك الوقت لإتمامه، دع الناس تعرف من خلال القول ‘I’ll do this if I have time’.

?When do you want to meet: متى تريد أن نلتقي؟

من السهل أن تضيع كثيراً من الوقت عندما تقابل الناس. تجنب إرسال رسائل بريد إلكتروني أكثر مما تحتاج من خلال إعطاء الشخص أوقات فراغ تتمكن من لقائه فيها ثم سؤاله عن أي أنسب هذه الأوقات له. وإذا كنت تريد أن يكون الموعد متماشيا مع جدول مواعيد الشخص الآخر يمكنك أن تطلب منه أن يفعل نفس الشيء وذلك بأن تطلب منه أن يعطيك ثلاثة أوقات يكون خلالها متفرغاً وبذلك تتمكنون أكثر من تحديد وقت مناسب لكليكما.

جرب هذه التغييرات الثلاثة البسيطة في المرة القادمة عندما تريد أن تكون أكثر إنتاجية في العمل وتكتشف مدى فاعليتهم. وحينئذ يمكنك الاستمتاع بأداء عملك على نحو أكثر كفاءة.